مؤتمر إدارة الطيف الترددي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعود في نسخته السادسة

المرأة (مؤتمر إدارة الطيف الترددي ) – شهدت تونس إنعقاد مؤتمر إدارة الطيف الترددي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في نسخته السادسة في نزل رويال سويس بتونس العاصمة يومي 30 جوان و1 جويلية 2022. وقد تمّ إطلاق هذا الحدث أوّل مرّة سنة 2014، حيث أقيم سابقاً في كل من دبي ومراكش وأبو ظبي.

ونظم هذا المؤتمر من قبل المجموعة العربية لإدارة الطيف الترددي والاتحاد الدولي للاتصالات والوكالة الوطنية للترددات. وهو جزء من سلسلة الطيف العالمي، وهي أكبر مجموعة من المؤتمرات الإقليمية لسياسة الطيف الترددي في العالم.

ويعتبر هذا الحدث منصة رئيسية لتدارس سياسة الطيف الترددي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها. ومن بين المواضيع التي نوقشت خلال هذه النسخة السادسة: التحضير للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CMR-23) ونشر الجيل الخامس من الانترنت في المنطقة والمسار نحو الجيل السادس من الانترنت.

وافتتح المؤتمر رسميا من طرف السيدة ألفة الجمالي، مدير عام الوكالة الوطنية للترددات في تونس والسيد ماريو مانيفيتش، مدير الاتحاد الدولي للاتصالات، والسيد طارق العوضي، رئيس المجموعة العربية لإدارة الطيف الترددي. وشهد الحدث حضور العديد من الأطراف المطلعة في مجال إدارة الطيف الترددي.

ومن جهتها، إعتبرت السيدة ألفة الجمالي أنّ “تونس تعتبر هذا المؤتمر فرصة للتوصل إلى حل وسط يلبي مصالح جميع الأطراف المعنية”. وتابعت قائلة: “يتميز استخدام الطيف من خلال الاتصالات الإلكترونية بتنوعه الكبير، مما يعني أنه يجب إيلاء أهمية كبيرة للتنظيم. نطمح من خلال التزامنا القوي إلى وضع استراتيجيات مرنة للاستجابة للتغيرات وكذلك التطورات على مستوى السوق والتكنولوجيا. ويندرج كل ذلك في إطار تشجيع الاستثمار.”

ومن جانبه، قال السيد ماريو مانيفيتش أن النقاش حول مستقبل النطاق 6GHz مستمر، ومن الضروري تقليص الفجوة الرقمية، وتحسين توصيل الأنترنت للمناطق الريفية وتعزيز الابتكار والتجديد على المستوى الاقتصادي.

وذكر السيد ماريو مانيفيتش الحاجة للإتصال عبر التقنيات الجديدة والمبتكرة اليوم وضرورة    المساهمة في تلبية تلك الاحتياجات وتوفير الجيل التالي من الاتصال الفضائي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا