اتصالات تونس تحتفي بالبطلة أنس جابر

المرأة (اتصالات تونس) – شهد شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم الجمعة 15 جويلية 2022 يوما مميّزا احتفالا بعودة البطلة التونسية أنس جابر التي أسعدت شعبا كاملا وجعلته يشاركها أحلامها ويقاسمها لذة الانتصارات والسعادة بالفوز.

وخلال غيابها عن تونس لأكثر من 8 أشهر ، تمكنّت أنس جابر من تحقيق عديد الألقاب فهي أول لاعبة تنس تونسية وعربية وأفريقية تفوز في بطولتي المحترفات ذات 1000 نقطة و ذات 500 نقطة وتبلغ نهائي بطولة ويمبلدون للتنس و تحتل المرتبة الثانية عالميًا في تصنيف رابطة محترفات التنس.

وبهذه المناسبة نظمّت اتصالات تونس الراعي الرسمي لأنس جابر استقبالا كبيرا في أجواء احتفالية على شرفها في أحد أهمّ معالم شارع الحبيب بورقيبة لرمزيته و هو “المسرح البلدي” ، دعت له معجبي البطلة للاحتفاء بها.

وأثثت اتصالات تونس جدران المسرح البلدي بصور لأنس جابر، تعيد إلى الذاكرة اللحظات المميزة التي عاشتها خلال مبارياتها، ووضعت سجلا ذهبيا على ذمة الحاضرين ليخطّوا لأيقونة تونس تشجيعاتهم وشكرهم وتمنياتهم لها بمزيد التألق والنجاح.

وعند وصول أنس إلى المسرح البلدي، محملّة بميدالياتها، صحبة طاقمها الفني وأفراد عائلتها، كان في استقبالها الرئيس المدير العام لاتصالات تونس السيّد الأسعد بن ذياب والسيّدة هالة قوشة المديرة التنفيذية للاتصال التجاري والمؤسساتي لاتصالات تونس وثلة من الصحفيين المعتمدين بتونس وبالخارج وعدد كبير من معجبيها.

وأفاد السيّد الأسعد بن ذياب الرئيس المدير العام لاتصالات تونس:” نحن سعداء كسائر التونسيين ببطلتنا أنس التي نتقاسم معها قيم المثابرة والتميّز. فبفضل اجتهادها تمكنت أنس جابر من رفع الراية الوطنية عاليا في المحافل الرياضية  الدولية  لتصبح قدوة لسائر الشباب التونسي ومثالا يحتذى بها. برافو أنس “.

وبعدها أطلت أنس من شرفة المسرح البلدي لتستمتع بتشجيعات محبيها الفخورين بها والذين جاؤوا لرؤيتها مرددين معها النشيد الوطني التونسي في جوّ من الحماسة.

وصرحت أنس جابر ببالغ التأثر: “أشكر جمهوري لحضوره اليوم لرؤيتي ولتشجيعه المتواصل الذي كان خير حافز لي على مزيد التقدم في مشواري كما أعبر عن اعتزازي بشريكي الرسمي اتصالات تونس لدعمه ولتنظيمه لهذا اللقاء الكبير في أجواء لن تمحي مطلقا من ذاكرتي…”

وفي ختام هذا اللقاء قالت هالة قوشة المديرة التنفيذية للاتصال التجاري والمؤسساتي لاتصالات تونس: ” أنس البطلة الرائعة جعلتنا اليوم نعيش أجواء استثنائية للغاية وهي الوحيدة القادرة على ذلك. ومن جهتنا كمحبين لأنس وكمستشهرين لها، نتمنى لها كل النجاحات التي ترتقي إلى طموحاتها وانتظاراتها. ولا يمكن لاتصالات تونس أن تفتخر برؤية شعارها   على جبين أنس جابر حاضرا   في كافة أرجاء العالم، فقد أعطتنا أنس أكثر من الذي كانت تتوقعه. شكرا جزيلا أنس”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا