نجاح فنيّ وجماهيري للسوبر ستار راغب علامة على ركح مهرجان قرطاج

المرأة (راغب علامة) – من سنة الى أخرى يؤكد “السوبر ستار” اللبناني راغب علامة اشعاعه وجماهيريته في تونس، حيث يمضي بخطى ثابته وعلى نفس المنهج منذ بداية الثمانينات محافظا على بريقه الفني ونجوميته ، وهو ما أثبته مساء السبت 30 جويلية على ركح المسرح الروماني ضمن فعاليات الدورة السادسة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي.

سهرة قرطاجنية شهدت إقبالا جماهيريّا كبيرا حيث كانت الطوابير طويلة جدا أمام مدخل المسرح قبل ثلاث ساعات او أكثر من انطلاق العرض … جمهور من مختلف الشرائح العمرية تكبد عناء الانتظار دون ضجر أو ملل قبل ان يعلن النشيد الوطني التونسي على تمام الساعة العاشرة ليلا انطلاق الحفل، وقبل أن يعتلي نجم السهرة الركح عرض على شاشات خلفية مقاطع من حفلاته السابقة تؤكد نجوميته وشعبيته، ليتفاعل الجمهور اثر ذلك مع عرض “الفيديو الكليب” الأخير له بعنوان “استمارة 6” من كلمات نادر عبد الله وألحان محمود الخيامي .
وتحت وابل من التصفيق والصراخ أطل نجم السهرة السوبر ستار راغب علامة كعادته أنيقا ورشيقا ليفتتح برنامجه الغنائي “بليالينا القديمة” .

وكعادته لم يتوان سوبر ستار العرب على مغازلة جمهور قرطاج بمفردات تونسية، مؤكدا ان لسانه يعجز عن وصف سعادته بلقاء الجمهور التونسي، ولأن راغب علامة عرف بقربه من جمهوره، رأيناه طيلة ساعتين يصافح الجالسين ويلتقط الصور، ويتقبل هدايا المعجبات اللاتي استقبلهن على الركح، كما لم يتردد في فسح المجال للأطفال لمعانقته والغناء معه لتكون تلقائيته سببا اضافيا لاشعال حماس الجمهور الذي تحوّل خلال هذا الحفل الى كورال بامتياز.

عرض فرجوي متميز، قدم فيه سفير الرومنسية البعض من “ريبرتواره” القديم على غرار “انا اسمي حبيبك” وقلبي عشقها” و” نسيني الدنيا” و”ياغايب تعالى” و”ياحياتي” و”سهروني الليل” و “مغرم يا ليل” وغيرها من اغانيه التي بقيت محفورة في الذاكرة ورددها معه الجمهور بكل حماس .

وانتقل النجم اللبناني من أغنية الى أخرى محافظا  على نفس النسق طيلة ساعتين، وأسر معجبيه وخاصة معجباته، بسحر اغانيه الرومنسية ولياقته  اللافتة للنظر، ورغم الرقص المتواصل والصراخ والهتافات التي لم تنقطع، فقد طغي على سهرة راغب علامة الطابع الرومنسي المميز له .

ومن الأغاني التي اهتزت معها مدارج المسرح الروماني بقرطاج أغنية “اللي بعنا خسر دلعنا” ، وهنا نشير الى أن هذه الأغنية حققت الى حد الآن قرابة ال100 مليون مشاهدة عبر قناة راغب علامة الرسمية على اليوتيوب  .

و لأنه يختار برنامج الغنائي بدقة، ويحاول ارضاء كل الأجيال، فمن الطبيعي ان يوازن بين الجديد والقديم حيث غنى “تعاليلي” قبل أن يغني ولأول مرة على ركح مهرجان أغنيته الجديدة “استمارة 6” التي ردد كلماتها وشرح معانيها .
حفل أكد خلاله راغب علامة أنه “سوبر ستار” حقيقي تمكن لا فقط  من جمع عديد الأجيال  بل أثبت أن قصة حب استثنائية وغريبة تجمعه بالجمهور التونسي، حبّ عبر عنه ابن جنوب بيروت من خلال أدائه لأغنية “أحلى شيء بالدنيا الحب” التي أهداها لكل من حضر وواكب حفلته، وكردّ لهديته لم تتردد احدى معجباته في اعتلاء الركح واهدائه شجرة زيتون بالعنبر التونسي .

“قصة حب لم ولن تنتهي” هكذا وصف السوبر ستار راغب علامة علاقته بالجمهور التونسي خلال الندوة الصحفية التي عقبت الحفل مؤكدا ان أغانيه تجمع 3 أجيال متعاقبة وأنه يعتبر لحظة لقائه بجمهور قرطاج بمثابة العيد بالنسبة اليه .

ولم يخف النجم اللبناني رغبته في تصوير فيديو كليب في تونس وان يتعامل مع مخرج تونسي يعرفه على الأماكن الجميله مبينا أنه ينتظر ومنذ زمن حصوله على كلمات أغنية تونسية جيّدة، كما لم يتردد في الاعراب عن رغبته في التعامل مع الفنان صابر الرباعي .

واشار النجم اللبناني الى أن سر نجاحه هو شغفه بفنه وحبه للعمل ومعرفته المسبقة لما يريده الجمهور، مبينا أنه لم يخيب ظنّ جمهوره لأكثر من 4 عقود .

وبطبيعة الحال لم يفوت راغب علامة الفرصة دون الحديث عن بلده لبنان وما يعيشه من ظروف صعبة وان الدول العربية في أمس الحاجة اليوم الى حاكم يمنح الناس السعادة ويفتح ابواب الفرح، وهنا نذكّر ان راغب علامة هو سفيرالسلام والنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة لعام  2013 .

سهرة قرطاجنية جديدة لم تحقق النجاح الجماهيري والفني فقط  بل أثبتت أن الجمهور التونسي هو جمهور محب للحياة والموسيقى والفرح، ورسخت من جديد جماهيرية وشعبية سوبر ستار العرب راغب علامة .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا