رفضت إجهاض جنينها فأنهى حياتهما حرقاً

المرأة (إجهاض) – حالة من الحزن والأسى سادت مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، الأربعاء 17 أوت 2022، بعد الإعلان عن وفاة الشابة اللبنانية هناء خضر التي ظلت تصارع الموت لأكثر من 10 أيام في المستشفى، بعد أن قام زوجها بإضرام النار بجسدها لرفضها إجهاض جنينهما.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع محلية صوراً للشابة هناء البالغة من العمر 21 عاماً وهي ترقد داخل غرفة العناية الفائقة، وتصارع الموت بعد أن أحرقت النيران كامل جسدها، وتسببت بفقدان جنينها الذي كانت تستعد للقائه بعد 3 أشهر.

وشيّع جثمان هناء إلى مثواه الأخير، الأربعاء، في بلدتها المقيبلة بمنطقة وادي خالد الحدودية في أجواء من الحزن والغضب التي خيّمت على عائلتها وعلى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بملاحقة زوجها الذي قام بقتلها هي وجنينها.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن زوج الضحية الذي يشتكي من ضائقة مالية، قام بإضرام النار بجسدها بعد تعنيفها بسبب رفضها إجهاض جنينها، وغطت حروق من الدرجة الثالثة جسد هناء التي كانت تقبع منذ أيام في غرفة الإنعاش إلى أن فقدت حياتها.

وسادت حالة من الحزن والأسى على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تساءل روادها عن سبب حالات الإجرام التي يشهدها العالم العربي مؤخراً ضد النساء، مطالبين بملاحقة المتورطين وعدم التساهل معهم ليكونوا عبرة لغيرهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا