مغني الراب السعودي مؤيد النفيعي يمزج بين الهيب هوب والشعر ويطلق أغنية “ذيب”

المرأة (مؤيد النفيعي) – أطلق الفنان السعودي مؤيّد النفيعي عمله الفني الجديد الذي اختار ه عنوان “ذيب”، وهي أغنية راب تمهيدا لإطلاق ألبومه كاملا في شهر نوفمبر المقبل.

وقد كتبت الأغنية الجديدة تكريما للشعر العربي وموسيقى الراب، وهي احتفال باعتزاز مؤيد بالتراث السعودي والدور الذي لعبه الشعر العربي في حياته كفنان، فمزج بين العالمين ليَحْبك أغنية فريدة شكلا ومضمونا.

ويعد هذا المشروع ثمرة شراكة جديدة بين شركة الإنتاج الموسيقي “ميدل بيست ريكوردز” وستوديو البادية الذي يتميّز بإبداعاته الموسيقية ويديره شندي وأبو حمدان (المعروف أيضاً باسم وورتشيف)، وهو عمل يعزز الحركة الفنية المزدهرة حاليا في المملكة العربية السعودية.

نشأ مؤيد البالغ من العمر 35 عاماً، وسط العديد من الثقافات المختلفة، وامتلك شغفاً عميقاً بثقافة الراب التي تعرف عليها في الولايات المتحدة لأول مرة، وبدأ مع نمو هذا التأثير في حياته باستكشاف أوجه التشابه بين موسيقى الراب وشعره الذي يحظى بإعجاب كبير. ورغبةً منه في سد الفجوة بين هذين الشكلين التعبيريين، أعاد مؤيد تعريف معنى الشعر و”الهيب هوب” لدمج العالمين معاً، وكانت النتيجة أغنية “ذيب”، التي تسلط الضوء على الدور الذي لعبه الشعر في حياة الفنان حتى الآن.

عمل مؤيد سابقا كطبيب قبل خوضه غمار الفن حيث بدأ بستنداب كوميدي مع مجموعة من الشباب الموهوبين، اشتهر بعدة شخصيات قدمها في برامج تعرض على موقع اليوتيوب وحصدت ملايين المشاهدات على غرار لايكثر، خمبلة، فيلم حسن وحسنين، مدرسة علوم المرجلة….

يقول مؤيد: “لقد مر وقت طويل على بدء هذا العمل، لكن إطلاق الأغنية اليوم لحظة كبيرة، لقد أردت أن أجمع في الألبوم بين المرحلتين الموسيقيتين معاً لبناء شيء ما قوي وجميل. لطالما كنت مفتوناً بالتلاعب بمفردات اللغة العربية الفخمة. وقد كانت لي إطلالات على الشعر العربي منذ سنوات شبابي، وأرى أن هذا الألبوم سيكون أول تتويج لهذه المشاعر التي عشتها طوال حياتي”.

ويشير مؤيد إلى أن هذا يمثل أول ألبوم منتج في استوديو له على الإطلاق كما يأتي اقتحامه لعالم الموسيقى بدافع الضرورة أكثر من أي شيء آخر، ويضيف: “منذ فترة طويلة شعرت بهذه الحاجة للاحتفال بالتراث الشعري لهذا الجزء من العالم والقيام بذلك ومن خلال الهيب هوب، أرى أنه تآلف مثالي”.

وتتوفر الآن أول أغنية منفردة من الألبوم، بعنوان “ذيب”، عبر جميع منصات البث، حيث حظيت بالكثير من الإشادة، وهي رحلة موسيقية عبر ثقافتي مؤيد – تنطلق بقرع الطبول على إيقاع الشرح اليمني، ومع تقدم المسار، فإنه يتطور إلى مشهد أحلام لموسيقى الهيب هوب من إنتاج “إن-تايتيلد” والمنتج التنفيذي أبو حمدان (وورتشيف).

من جهته، يقول الرئيس التنفيذي للعمليات في “مدل بيست” طلال البهيتي: “تعتبر هذه اللحظة إنجازاً مهماً في تاريخ الموسيقى السعودية وفي جميع أنحاء العالم، يتميز مؤيد بإبداعه وأصالته وذوقه وعبقريته التي وضعها في أغنية “ذيب”، والتي تعزز بالفعل السمعة البارزة على المدى الطويل للفنان”.

“تعتبر “مدل بيست ريكوردز” موطناً للمواهب الجديدة وللمبدعين من منطقة الشرق الأوسط، وترحب بجميع أنواع الفنون والموسيقى بما في ذلك الرقص والهيب هوب والموسيقى المستقلة، وتعد هذه الخطوة بالنسبة لنا أيضاً بمثابة إطلاق تاريخي، فهو أول عمل موسيقي لنا بعيداً عن الموسيقى الإلكترونية، ونحن فخورون بتقديم موسيقى الهيب هوب الممزوجة بمهارات الراب الشعرية الخام لدى مؤيد، ونعرف تماماً بأن هذه الأغنية ستكون فجراً جديداً ومشوقاً للموسيقى في المملكة وفي جميع أنحاء المنطقة والعالم”.

وقد جرى إعداد الفيديو الموسيقي للأغنية، المتاح للمشاهدة على هذا الرابط، بالتعاون مع استوديو البادية، ما جعل هذا

الإصدار بمثابة انجاز كبير للعديد من المبدعين المحليين.

رابط الأغنية: https://www.youtube.com/watch?v=AeZSqRsWnrI

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا