” دورة الياسمين المفتوحة للتنس بالمنستير – انس جابر “ساسعى لبلوغ الدور النهائي و لم لا التتويج باللقب

المنبر التونسي (انس جابر) – ستكون انس جابر المصنفة الثانية عالميا ابرزنجمات التنس العالمي في منافسات دورة الياسمين المفتوحة للتنس ذات ال250 نقطة و المقدر مجموع جوائزها 250 الف دولار و التي ستحتضنها لاول مرة في تاريخ تونس مدينة المنستير من 1 الى 9 اكتوبر القادم. .

وعبرت انس جابر خلال الندوة الصحفية التي انعقدت مساء اليوم الاربعاء بالعاصمة عن سعادتها البالغة بالمشاركة في هذا الحدث والذي مثل حلما راودها منذ سنوات حيث اوضحت جابر ان “تنظيم دورة في مثل هذا الحجم لم يكن بالامر الهين حيث تم التواصل مع عديد الاطراف لاقناعها بقبول اقامة الدورة بمدينة المنستير وما تتطلبه ذلك من تحديات كبيرة على مستوى تجهيز الملاعب التي باتت جاهزة في ظرف زمني وجيز”.

وقالت المصنفة الثانية عالميا ” اتمنى ان تكون هذه الدورة في مستوى الانتظارارات على جميع الواجهات ولن ادخر جهدا من اجل تقديم افضل العروض وبلوغ الدور النهائي و لم لا التتويج بهذه البطولة, خاصة وانني ساكون محاطة بمساندة الجماهير التونسية التي ستواكب المباريات”.

واضافت جابر ان “اقامة دورة الياسمين المفتوحة للتنس في تونس يعد حدثا بارزا و استحقاقا هاما تظافرت من اجله مجهودات مختلف الاطراف ودليل على اهمية التنس التونسي واتمنى ان يتواصل تنظيم مثل هذه الدورات تونس مستقبلا اعتبارا لاهميتها الرياضية و السياحية”.

وحول حظوظها في الدورة المرتقبة قالت جابر “اعرف جيدا خصائص ابرز اللاعبات المشاركات في الدورة و ساتعامل مع كل مباراة بطريقة منفصلة من اجل الذهاب ابعد ما يكون وبلوغ الدور النهائي ولاشك ان الجمهور التونسي سيمنحني ثقة متزايدة وحافزا معنويا هاما للتتويج بالدورة”.

وفي خصوص مشاريع انس جابر المستقبلية او ضحت هذه الاخيرة قائلة “صحيح ان كل تركيزي في الوقت الحاضر منصب على مشواري الرياضي و مشاركاتي الدولية ولكن هذا لايمنعني من التفكير في الحلم الذي كثيرا ماراودني منذ الصغر وهو انشاء اكاديمية خاصة بي حتى اساعد شباب بلدي على البروز والتالق وهذا ليس بالعزيز طالما توفر الايمان بالنفس و المثابرة و طول النفس و الصبر من اجل بلوغ الاهداف و تحقيق الاحلام”.

ومن جهته قال كمال دقيش وزير الشباب و الرياضة ان “احتضان تونس لدورة الياسمين المفتوحة كان بمثابة الحلم ولم يكن انجازا سهلا بالنظر لحجم التحديات المطروحة ولحسن الحظ اننا توفقنا في اقامتها بتونس بفضل شراكة القطاع العام مع الخاص ولاشك ان مشاركة انس جابر في الدورة سيمنحها ابعاد رمزية متزايدة”.

وتابع ان “تالق انس جابر تزامن مع تزايد لافت للنظر للشباب الذي اضحى مقبلا على ممارسة رياضة التنس وهذا ما سيجعلنا نطور توجهاتنا الاستراتيجية على مستوى الرياضات المستهدفة “.

واضاف الوزير “ان انس جابر حققت مكاسب لتونس تجاوزت بكثير الديبلوماسية الرياضية وهي تحمل معها جملة من المشاريع لتطوير المشهد الرياضي ككل وسنعمل على تجسيد ذلك مستقبلا”.

وفي سياق متصل اكد معز بن حسين وزير السياحة ان “وزارة السياحة كانت و لازالت داعمة لرياضة التنس و كل التظاهرات الرياضية ذات الاستقطاب السياحي من خلال تخصيص ميزانية في الغرض ولاشك ان احتضان المنستير كقطب سياحي لدورة الياسمين المفتوحة للتنس سيساهم في الترويج لتلك الوجهة وتنويع منتوجها السياحي في ظل مشاركة البطلة انس جابر ايقونة الرياضة التونسية وايقونة الدورة حيث تعد جابر سفيرة للسياحة التونسية بالنظر الى انجازاتها ومساهمتها في الترويج لصورة تونس و اشعاعها”.

واضاف الوزير “في ظل محدودية الامكانيات المادية المخصصة للترويج والتسويق للوجهة السياحية التونسية فان نجاح ابطال الرياضة التونسية مثل انس جابر من شانه الترويج للسياحة ونامل ان تكون انس مشاركة فاعلة في الحملة الجديدة التي تعدها وزارة السياحة لهذا الغرض”.

واشارت سلمى المولهي رئيسة الجامعة التونسية للتنس ان “تونس تحتضن لاول مرة دورة في هذا الحجم بعد ان تعودت سابقا بتنظيم الدورات ذات ل 15 الف دولار ولكن دورة الياسمين الدولية بالمنستير ستكون مختلفة على جميع الواجهات من ذلك الملعب الرئيسي الذي يتسع ل2500 متفرج فضلا عن ملاعب فرعية وستعرف الدورة مشاركة 32 لاعبة في الجدول النهائي وستسحب القرعة يوم السبت القدم على ان تدور الادوار التهميدية يومي 1 و 2 اكتوبر 2022”.

واضافت المولهي ان اقتناء التذاكر الخاصة بالمباريات سيكون متاحا للجمهور التونسي و لكن محدودية طاقة استيعاب الملعب الرئيس 2500 متفرج جعل لجنة التنظيم تعمل على تركيز شاشات عملاقة حتى لمواكبة المباريات فضلا عن التغطية التلفزية لها “.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا