حول أهمية الاعتناء بالذات: 42% من لاعبين الألعاب الاحترافيين قلقون بشأن صحتهم النفسية

المرأة (أهمية الاعتناء بالذات) – دراسة جديدة أنجزها كاسبرسكي على الصعيد الدولي حول الأهمية التي يكتسيها الإنجاز بالنسبة لمختلف مجموعات ممارسي ألعاب الفيديو*، وسلوكهم إزاء هذا الإنجاز.

كشفت الدراسة الميدانية، التي أنجزت بتوكيل من كاسبرسكي، أن الصحة النفسية تشكل إحدى الانشغالات الأساسية للاعبي الفيديو الاحترافيين : 42 % من بينهم (43 % في أوروبا) يشعرون بالقلق إزاء ظروفهم النفسية مقارنة بباقي اللاعبين. ففي الواقع، يحرص محترفو الرياضة الإلكترونية بشكل كبير على اتباع نمط عيش صحي والتحلي بعادات جيدة، مع حرص 38 % (نفس النسبة في أوروبا) من بينهم على أن يكونوا مهيئين نفسيا، فيما يحرص 34 % (38 % في أوروبا) منهم دائما التأكد على أن يأخذوا قسطا جيدا من النوم. غير أن 40 % من لاعبي الفيديو المحترفين يختارون الاستمرار في اللعب من أجل تحسين الإنجاز بدل منح أنفسهم وقتا أكبر للاستراحة والنوم أو للأكل بشكل صحي.

حسب دراسة جديدة لجامعة وينشيستر، والتي خصصت للعوامل التي تمكن من توقع تدهور للصحة النفسية للمتنافسين الاحترافيين، فأن الخطر يبدو شائعا بشكل خاص بين لاعبي الرياضة الإلكترونية، وذلك في مستوى قريب من نظرائهم في رياضات احترافية أخرى، مثل كرة القدم. وتبين نتائج الدراسة أن لاعبي الفيديو المحترفين يمكن أن يصابوا بمشاكل ناتجة عن النوم، والانهاك والاكتئاب المرتبطة بالفوبيا الاجتماعية.

كما برهنت دراسة كاسبرسكي بأن ممارسي ألعاب الفيديو المحترفين قلقون بشأن صحتهم النفسية بصورة أكبر من باقي أصناف اللاعبين، وأن 82 % من بينهم يُجمعون على القول بأن الراحة تعد مؤشرا أساسيا من أجل تحقيق إنجاز جيد.

يجب إضافة أن اللاعبين الاحترافيين يكونون أكثر مسؤولية اتجاه صحتهم. فهم يحرصون على الخصوص على اكتساب عادات صحية جيدة : 34 % (38 % في أوروبا) يحرصون على أخذ ما يكفي من النوم، 38 % (نفس النسبة في أوروبا) لا يتهاونون في مجال الإستعداد النفسي، و32 % يمنحون أنفسهم فترات استراحة أكبر عندما يكون ذلك متاحا.

زيادة على ذلك، فإن 40 % (37 % في أوروبا) من محترافي الرياضة الإلكترونية يقولون أنهم يعطون الأفضلية للاستراحات من أجل النوم والأكل بطريقة صحية من أجل تحسين أدائهم، بدلا من اللعب بطريقة متقطعة. وعلى سبيل المقارنة، فإن 59 % (53 % في أوروبا) من بين أكبر المؤثرين أكدوا في أجوبتهم بأنهم يفضلون مواصلة اللعب على أن يمنحوا لأنفسهم استراحات.

« خلال مسابقات الرياضة الإلكترونية، يكون المستوى عاليا جدا، ويمكن أن يكون شبيها بمستوى رياضة حقيقية. ولإيجاد طريق نحو المراكز الأولى، يقضي اللاعبون الاحترافيون الكثير من الوقت في الاستعداد بشكل دقيق. فبالإضافة إلى الكفاءات الخاصة بكل لعبة، تلعب المهارات اللينة كذلك دورا أساسيا في الفوز. فقد كشف بحثنا أن 82 % من اللاعبين الاحترافيين متفقون على القول بأن العامل المحدد بالنسبة إليهم هو الراحة النفسية »،  يقول مارينا تيتوفا، نائب رئيس تسويق المنتجات لدى كاسبرسكي.

التقرير الكامل متوفر عبر هذا الرابط.

مؤخرا شارك كاسبرسكي في إنتاج ‘hacker:HUNTER ‘Next Level’، الشريط الوثائقي من ست حلقات مع يورونيوز، والذي خصص لألعاب الفيديو عبر الأنترنيت، والرياضة الإلكترونية وقضايا الأمن ذات الصلة بها. تم تخصيص الحلقة المعنونة “الجانب المظلم من الرياضات الإلكترونية: كيف يتصرف اللاعبون تحت الضغط” لمشاكل الصحة النفسية التي يواجهها اللاعبون الاحترافيون. الحلقة منوفرة على قناة (Tomorrow Unlocked) عبر الرابط التالي : للحفاظ على أعلى مستوى من الأداء والسلامة الممكنة على النظام، يوصي كاسبرسكي بما يلي :

  •             من الآمن شراء الألعاب عبر القنوات الرسمية فقط وانتظار الأرصدة، بدل شراء الألعاب عبر مواقع أخرى غير موثوقة.
  •             تفادي شراء أول جهاز تصادفه. حتى خلال فترة التخفيضات الصيفية لدى Steam، فقبل شراء ألعاب غير معروفة، اطلع على الآراء التقنية والانتقادات. حتى إذا ما كان أحد العروض مدهشا حقيقة فإن انتقال المعلومة من الفم للأذن سيفعل فِعله.
  •             كن حدرا من حملات التصيد الاحتيالي ومن اللاعبين الذين لا تعرفهم شخصيا. تأكد دائما من حقيقة الموقع الذي يعاد توجيهك إليه عبر الرابط الظاهر في البريد الإلكتروني الوارد ومن امتداد اسم الملف الذي ستفتحه.
  •             اختر حلول الأمن الموثوقة، التي يمكن أن تتحمل أوضاعا خاصة، والتي تم خلقها من طرف لاعبين. على سبيل المثال، وضع “اللعب” ووضع “عدم الإزعاج” في الحلول الجديدة لكاسبريسكي يتم تنشيطها فقط عندما يكون المستعمل منهمكا في اللعب، أو في التفرج على شريط، أو في إجراء مكالمة بالفيديو، ويتم إيقافها عندما ينتهي من ذلك. فعندما تكون التطبيقات الموجهة للعمل أو الدراسة أو اللعب في طور الاستخدام، فإن الوضع المناسب يتم تشغيله، ويغطي المهام والتنبيهات. ولا يتلقى المستعملون تنبيهات الأمان الحرجة إلا عندما يتطلب الأمر انتباههم.

مع مجموعة الحلول الجديدة الموجهة للعموم، تضع كاسبرسكي الإنجاز ضمن الدعامات الأربعة الضرورية المطلوب توفرها في حل جيد للأمن الرقمي في 2022، إلى جانبب الأمن وتدبير التعريف والسرية. المزيد من المعلومات حول هذه المجموعة الجديدة من الحلول متوفرة في مدونة كاسبرسكي.

* في تقريرها، حددت كاسبرسكي أصناف اللاعبين كالتالي :

  •             محترفي الرياضة الإلكترونية : يعتبرون أن الإنجاز في إطار اللعبة مهم أو مرتفع الأهمية. شاركوا في مسابقات على الأقل لمرة واحدة خلال العامين الأخيرين، ويحصلون على دخل مرتبط مباشرة بنشاطهم في مجال اللعب أو على الأقل على حد أدنى يمكن معه اعتبار أنهم يتكسبون من ممارسة ألعاب الفيديو؟
  •             هواة الرياضة الإلكترونية : شاركوا في مسابقات لمرة واحدة على الأقل خلال العامين الأخيرين ويحبون دائما المشاركة في دوري أو منافسة غير أنهم لا يسعون من وراء ذلك إلى فرص لكسب المال عبر اللعب.
  •             لاعبي الفيديو الكبار : يمارسون اللعب على الأقل لمدة 20 ساعة في الأسبوع.
  •             اللاعبين هواة الأجهزة : الذين يستثمرون مبالغ كبيرة إن لم تكن ضخمة من المال في اقتناء تجهزاتهم من أجل تحسين أداء اللعب (التغذية، الهاردوير، البرمجيات، التداريب…)
  •             ممارسي ألعاب الفيديو المؤثرين : لاعبي فيديو في إطار البث على الأقل مرة واحدة في السهر ولديهم على الأقل حوالي1000 مشترك.
  •             “المأثرين الأوائل” ممارسي ألعاب الفيديو : لاعبي فيديو في إطار البث على الأقل مرة واحدة في السهر ولديهم على الأقل حوالي 10.000 مشترك.

 نبذة عن “كاسبيرسكي”

“كاسبيرسكي”، هي شركة عالمية للأمن الإلكتروني وحماية الحياة الشخصية الرقمية، تأسست  سنة 1997. وتعمل الشركة باستمرار على تسخير خبرتها الكبيرة في مجال رصد التهديدات وأمن تكنولوجيا المعلومات في سبيل إغناء الحلول والخدمات الأمنية الموجهة لحماية الشركات والبنيات التحتية الحيوية، والسلطات العامة والأفراد في جميع أنحاء العالم. وتشمل مجموعة الحلول الأمنية الواسعة لـ “كاسبيرسكي” حماية شاملة للمطارف، إضافة إلى حلول وخدمات أمنية مخصصة من أجل مكافحة التهديدات الرقمية العالية الدقة والمتطورة باستمرار. كما تساعد تكنولوجيا “كاسبيرسكي” أكثر من 400 مليون مستخدم و240.000 مقاولة على حماية الأشياء التي يعتبرونها قيمة ومهمة بالنسبة لهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا