تدريب المترشحات التونسيات للانتخابات التشريعية: توحيد جهود البرلمانيات الحاليات والسابقات لتحقيق التكافؤ في مواقع صنع القرار

المرأة (المترشحات التونسيات للانتخابات التشريعية) – نظمت شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة ” رائدات “، دورة تكوينية من 15 إلى 17 نوفمبر 2022 بتونس دورة تدربية للمترشحات في الانتخابات التشريعية، لكن قبل لنتعرف عن هذه الشبكة:  شبكة رائدات هي شبكة برلمانية إقليمية تأسست في 2014 تضم كل الدول العربية، تنادي بالمساواة بين الجنسين والمشاركة العادلة للمرأة في صنع السياسات في الدول العربية، وتهدف إلى توحيد جهود البرلمانيات الحاليات والسابقات لتحقيق التكافؤ في مواقع صنع القرار بحلول عام 2030، كما تهدف إلى تغيير التشريعات التي تنظم البيئة السياسية ولاسيما قوانين الانتخابات لمجالس النواب والمجالس البلدية والحكومات المحلية وقوانين الأحزاب السياسية، وتعمل كمجموعة ضغط على السياسات الحكومية العربية لتبني برامج وخطط تدعم المرأة وتشجع التحول نحو سياسات تراعي المناصفة بين الجنسين.

كما تسعى إلى تفعيل صناديق وبرامج مخصصة للتمكين الاجتماعي والاقتصادي والسياسي للمرأة. ويتم حاليا دعم الشبكة من الحزب الوطني الاسكتلندي ومؤسسة الوستمنستر للديمقراطية.، وعلى هذا الأساس جاءت فكرت إنجاز هذه الدور التي تضمنت برنامجا لتقديم المساعدة الفنية للمرشحات  التونسيات اللاتي سيقدمن ترشحهن  سواء في الانتخابات التشريعية المقبلة أو الانتخابات المحلية،  وذلك من خلال تزويدهن بالكفاءات اللازمة في استراتيجيات إدارة الحملة والدراية الفنية، إلى جانب بناء القدرات. تسعى شبكة رائدات من خلال هذا البرنامج إلى تشجيع النساء على المشاركة في الحياة السياسية في ضوء كل هذه العقبات الجديدة،  ومن أهداف هذا البرنامج قبل كل شيء هو مقاومة الثقافة السياسية الإقصائية حيث أصبحت دوائر صنع القرار مغلقة للنساء والشباب، . ومن بين أهداف البرنامج هو تدريب المترشحات على مهارات وتقنيات الحملة االنتخابية وتشجيع مشاركة المرأة في المناصب المنتخبة وخاصة الشابات دون سن 35 سنة وأخيرا إنشاء شبكة غير رسمية من المترشحات أو يسعين إلى الترشح ممن يمكن أن يعملن مًعا، مما يمكن من استمرار الضغط على فتح الممرات لصالح النساء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا