التعاون التونسي الألماني: دورات في التكوين المهني في النسيج لفائدة الشباب والشركات

المرأة (التعاون التونسي الألماني) – في إطار المكوّن الثاني لبرنامج التكوين بين المؤسسات مع القطاع الخاص (FIESP )  الذي ترعاه  الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)  وتنفّذه   في تونس الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) بالتعاون الوثيق مع وزارة التشغيل والتكوين  المهني بعنوان ” دعم  إنشاء  مراكز التكوين والتدريب  المشتركة بين المؤسسات ” يعمل مشروع ”  AHK FIESP  ” على مرافقة  الشبان  الذين يخضعون إلى دورات تكوينية والمؤسسات الشريكة خلال  دورة للتكوين المهني في قطاع النسيج  تمتدّ من 1 سبتمبر   2021  إلى غاية  30  جوان  2023 وذلك من خلال مناظرة الوكالة التونسية للتكوين المهني والفدرالية التونسية للنسيج والإكساء والفدراليات الجهوية للنسيج والإكساء  برعاية وإشراف من وزارة  التشغيل والتكوين   المهني.

ويهدف مشروع AHK FIESP   عموما إلى  تعزيز التشاور والتعاون بين القطاع الخاص والقطاع العام في مجال التكوين  المهني المزدوج   من أجل زيادة قابلية التوظيف ودمج المتكوّنين الشبان  وتلبية  ضرورات التأهيل والكفاءات   المطلوبة من قبل  أصحاب العمل  في القطاع الخاص.

وعلى هذا الأساس يهدف   هذا البرنامج إلى  تعزيز  ودعم التعاون في قطاع النسيج بين الفدرالية التونسية للنسيج والإكساء وشركائها من الفدراليات الجهوية والوكالة التونسية للتكوين المهني ومراكزها في المناطق المستهدفة وتحديدا تونس الكبرى والوطن القبلي  وصفاقس ( المركز القطاعي  للتكوين في الملابس بتونس – رأس الطابية  والمركز القطاعي  للتكوين في الملابس بمنوبة لمنطقة تونس الكبرى و مركز التكوين  والتدريب  بقليبية بالنسبة إلى منطقة  الوطن القبلي  والمركز القطاعي  للتكوين في الملابس محمد علي بالنسبة إلى منطقة صفاقس).

* دورات تكوين مهني لفائدة 120 من  المتدربين الشبان

وقد تم  تخصيص دورة التكوين  المهني التي ستتوج بمنح شهادة  فني في تصنيع صناعات الملابس  (BTP ) وشهادة فنّي في  طرق صناعات الملابس ( BTP )   لفائدة  8 مجموعات تتكون من 120 متعلما  ( أو متدرّبا ) شابّا. وسيحصل هؤلاء الشبان  على تكوين في المهارات الشخصية لمدة 4 أيام وسيخضعون لاختبار كتابي في شكل MCQs واختبار تطبيقي في نهاية فترة التدريب في الشركة. وفي النهاية سيحصلون على شهادة مسلّمة  من قبل  AHK.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من المركز القطاعي للتكوين في الصيانة بقرمبالية  ( 16 متكوّنا ) و 4 مجموعات من مركز التكوين  بين المؤسسات بالعالية  ( 45 متدرّبا ) تمت إضافتها إلى الدورات التكوينية في المهارات الشخصية.

وتقوم هذه الدورات التكوينية على أساس التدريب بواسطة الفعل من خلال تمارين تطبيقية  ووضعيات مطابقة ( أو سيناريوهات ) وألعاب أدوار… تهدف جميعها إلى تطوير المهارات الجديدة والكفاءات الشخصية  وذات العلاقة  من أجل  تسهيل إدماج هؤلاء المتكوّنين الشبان في الحياة المهنيّة.

* دورات تكوين لفائدة المؤسسات الشريكة

ويتمثّل هذا المسار التكويني أيضا في تخصيص ثلاث دورات تكوينية لفائدة المؤسسات الشريكة التي ستستقبل واحدا فأكثر من الشبان المتكوّنين  ممّن ينتمون إلى مجموعة المتابعة الجهوية   للتكوين المهني.

وستساهم هذه الدورات التدريبية في القيادة والابتكار والرقمنة وإدارة الموارد البشرية في تحسين التواصل بين المتدرّبين الشبان  والشركات  في الجهات علما بأن  مدربين من مراكز  الوكالة التونسية للتكوين المهني  الشريكة يساهمون أيضا في هذه الدورات التدريبية.

وبالتوازي مع ذلك  يسعى برنامج  AHK FIESP إلى إنشاء مجموعتين للمتابعة  وتقييم  مسار دورات  التدريب المهني : مجموعة  جهوية لمتابعة التكوين  المهني (GSRFP) ولجنة  جهوية لإدارة ومراقبة الامتحانات.

* دراسة المكوّنين  والدليل المزدوج

ودائما في إطار مشروع AHK-FIESP  سيتم اعتماد استنتاجين اثنين ويتعلّق الأمر هنا بدراسة عن نموذج المكوّنين في المؤسسات بألمانيا ودليل مزدوج للتكوين المهني حسب النموذج الألماني.

– دراسة عن المكوّنين :

سيتم إرسال بعثة إلى ألمانيا بهدف تحديد ملامح ونموذج المكوّن في المؤسسات ومتطلبات تطبيقه والممارسات الجيدة في ألمانيا.

– الدليل  المزدوج (المشترك ): ويهدف  إلى  تقديم المحاور الكبرى  للتكوين المهني المزدوج الألماني وإظهار التجربة التونسية في نفس هذا المجال والخروج بتوصيات وممارسات جيدة من أجل التطبيق الأمثل للنموذج الألماني للتكوين  المهني المزدوج في تونس .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا